مركز الشام للثقافة والتعليم

 يعنى بتعليم اللغة العربية ومصادرها، وتلاوة القرآن الكريم، بالإضافة إلى الثقافة العامة والتي تتمحور ندواتها حول زيادة الرصيد الثقافي والتربوي والديني، والوعي بالمخاطر والتحديات المؤثرة على الإنتاج العلمي وكيفية التعامل معها، والعديد من الأنشطة التي تثري عقول الطلاب وفق أحدث المناهج والتقنيات ومن قبل أساتذة مختصين في هذه المجالات.

النظام التعليمي في المركز

يتكون نظام التعليم المنهجي في مركز الشام من مرحلة تمهيدية ثم أربع مراحل تعليمية وكل مرحلة تنقسم إلى ثلاثة مستويات (أ، ب، ج)،

حيث يتم تعريف المراحل والمستويات بناء على إجادة الطالب لمهارات اللغة العربية وتلاوة القرآن الكريم ومنهاج الثقافة العامة.

مهارات اللغة العربية حيث تشمل: القراءة والكتابة والفهم والمحادثة، والقواعد (النحو، الصرف، العروض، البلاغة).

مهارات تلاوة القرآن الكريم  حيث تشمل: مخارج الحروف وصفاتها، والتجويد برواية حفص عن عاصم.

الثقافة العامة ويندرج تحت هذ العنوان: الثقافة الإسلامية والعربية والتربية والتنمية والمخاطر والتحديات. 

وصف المرحلة التمهيدية:

هذه المرحلة تهدف إلى تعريف الطلاب بأساسيات اللغة العربية وتطوير مهاراتهم اللغوية الأساسية، حيث تعتبر هذه المرحلة مقدمة اللغة العربية وتلاوة القرآن، لأنها تساعد الطلاب على فهم الحروف والكلمات وبناء الجمل وقراءة النصوص الصغيرة بشكل متقن، وفهمها بشكل صحيح.
أهداف المرحلة التمهيدي:
تهدف المرحلة التمهيدي إلى إجادة قراءة الحروف والكلمة والجملة من حيث (المخارج، الصفات، الحركات، التنوين، الحروف الصغيرة، المد واللين، السكون، الشدة، التقاء الحروف الساكنة، تدريبات على ما سبق، مدخل إلى علم التجويد لفظاً فقط).
وصف البيئة الدراسية في المرحلة التمهيدية:
البداية تكون من خلال تعلم الحروف بمواضعها المختلفة من خلال المنهاج والألعاب في جو مليء بالمرح واللعب، ثمّ يتم تقديم الكلمات القصيرة والبسيطة في البداية، مثل أسماء الطلاب والأشياء اليومية، حيث يتم تدريب الطلاب على قراءة هذه الكلمات وكتابتها، ثمّ ننتقل إلى تعلم تراكيب الكلمات وتشكيلها، وبعدها يتعلم الطلاب كيفية تركيب الجملة وبنائها، ونركز في هذه المرحلة على الجمل المأخوذة من القرآن حتى يتم تدريب الطلاب على مخارج الحروف وصفاتها بشكل محكم.
المنهاج:
المنهاج المعتمد هو كتاب القاعدة النورانية والعديد من الألعاب التي تم تصميمها من أجل أن تساعد في الفهم والحفظ والترفيه، بالإضافة إلى العديد من المشاريع الثقافية التي تهدف إلى الترفيه وزيادة الرصيد الثقافي والتربوي والديني.
تطوير مهارات الاستماع والتحدث
يتم تشجيع الأطفال على الاستماع للكلمات والجمل والقصص البسيطة باللغة العربية، كما يتم تدريبهم على التحدث بوضوح وتكوين جمل قصيرة باستخدام المفردات التي تعلموها.
أنشطة تفاعلية:
يستخدم المدرسون وسائل تعليمية متنوعة وأنشطة تفاعلية مثل الألعاب والأغاني والرسم لجعل عملية التعلم مشوقة وممتعة للأطفال، ويتم تنظيم ألعاب تفاعلية كي يتم التدرب على الحروف والكلمات والجمل، ويتم تعزيز التعلم من خلال المشاركة النشطة والتفاعل مع الأصدقاء.
التقييم والمتابعة
يتم تقييم تقدم الأطفال في المستوى التمهيدي من خلال تقييمات مستمرة ومتابعة دورية، وتتم مراقبة قدرة الأطفال على التعرف على الحروف وتشكيل الكلمات وبناء الجمل وفهم المفردات المعروضة، حيث يتم استخدام هذه التقييمات لتحديد المجالات التي تحتاج إلى تعزيز وتطوير إضافي.
ملخص وصف المرحلة التمهيدية:
وفي ختام وصف المستوى التمهيدي للغة العربية نستطيع القول بأن هذا المستوى يهدف إلى بناء قاعدة قوية للأطفال في تعلم اللغة العربية وتطوير مهاراتهم اللغوية الأساسية، يعتبر هذا المستوى الأساس لمستويات لاحقة من التعلم، ويمهد الطريق لفهم أعمق، واستخدام أكثر تعقيدا للغة العربية في المستقبل، لذلك نعمل على أن يكون التعليم في هذا المستوى ممتعا ومحفزا للأطفال، ويتم تنظيمه بطرق تتناسب مع احتياجاتهم وقدراتهم العمرية والفردية واللغوية.

وصف المرحلة التعليمية  الأولى

تهدف المرحلة الأولى إلى تعليم الطلاب اللغة العربية ومصادرها وعدد من المشاريع الثقافية التي تشمل (العبادة والتربية والتنمية):
اللغة العربية: تهدف المرحلة الأولى إلى تنمية المهارات اللغوية الأربعة لدى الطلاب: القراءة والكتابة والاستماع والمحادثة. توفر لهم تدريبات عملية ونشاطات متنوعة لتطوير هذه المهارات. يعتبر التوجيه الفردي والتواصل المستمر مع المعلمين المختصين أمرا هاما لضمان تقدم الطلاب وتحقيق أهداف المستويات الأعلى من تعلم اللغة العربية.
مصادر اللغة العربية: تهدف هذه المرحلة إلى تدريب الطلاب على تلاوة جزء عم وجزء تبارك وجزء قد سمع وبعد ذلك ينتقل الطلاب إلى مرحلة ضبط التلاوة حيث يتم ضبط قراءة أول أربعة أجزاء من القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم، بالإضافة إلى تعلم مهارات التجويد من حيث الأحكام والمخارج والصفات، ولا يكتفي الطالب بتعلم التلاوة بل ينتقل إلى مصادر أخرى للغة العربية مثل السيرة والشعر والحديث ونرى هذه المصادر جلية في بعض المشاريع الثقافية.
المشاريع الثقافية: يتعلم الطالب عددا من المشاريع في هذه المرحلة مثل:
  1.   رحلة من الشك إلى اليقين المستوى الأول والثاني.
  2.   الطهارة قولا وفعلا المستوى الأول والثاني.
  3.   الصلاة سمع وطاعة المستوى الأول والثاني.
  4.   سير العظماء المستوى الأول والثاني.
  5.   الأصدقاء والتطبع بأتباعهم.
  6.   الإنترنت بين المفاسد والمنافع.
  7.   الفرق بين تفكير الآباء والأبناء.
تتكون المرحلة الأولى من ثلاثة مستويات:
المستوى (أ):
اللغة العربية: في هذا المستوى يتعلم الطلاب أساسيات الكتابة ويتعلمون أيضا أساسيات مهارة السمع، وتطوير مهارات القراءة والمحادثة. حيث يتم تدريب الطلاب على كتابة الحروف العربية بشكل صحيح وتكوين الكلمات البسيطة، بالإضافة إلى أدوات الربط والعديد من الأسماء والأفعال وتطبيقها في تكوين الجمل البسيطة. يتم توفير تدريبات لتعزيز مهارات القراءة والسماعي، حيث يتعلم الطلاب قراءة الكلمات والجمل البسيطة بطلاقة وفهم معانيها.
مصادر اللغة العربية: تهدف هذه المرحلة إلى تدريب الطلاب على تلاوة جزء عم برواية حفص عن عاصم، بالإضافة إلى تعلم مهارات التجويد من حيث الأحكام والمخارج والصفات، من حيث التطبيق فقط.
المشاريع الثقافية: يتعلم الطالب عددا من المشاريع في هذه المرحلة مثل:
  1.   رحلة من الشك إلى اليقين المستوى الأول.
  2.   الطهارة قولا وفعلا المستوى الأول.
  3.   الصلاة سمع وطاعة المستوى الأول.
  4.   سير العظماء المستوى الأول.
المستوى (ب):
اللغة العربية: في هذا المستوى يتقدم الطلاب في تعلم الكتابة وتطوير مهارات القراءة والسماع، ويتعلمون بناء الجمل المعقدة والانتقال من تعلم الكلمات والجمل إلى تعلم كتابة الفقرة والنص، ويزداد تركيزهم على توسيع المفردات وتطبيقها في الفقرات والنصوص البسيطة، ويتعلمون أيضا مهارات الاستماع الفعالة، مثل فهم المحادثات البسيطة والتعرف على الأصوات المختلفة في اللغة العربية.
مصادر اللغة العربية: يهدف هذا المستوى إلى تدريب الطلاب على تلاوة جزء تبارك وجزء قد سمع برواية حفص عن عاصم، بالإضافة إلى تعلم مهارات التجويد من حيث الأحكام والمخارج والصفات بشكل نظري وتطبيقي، ولا يكتفي الطالب بتعلم التلاوة بل ينتقل إلى مصادر أخرى للغة العربية مثل السيرة والشعر والحديث ونرى هذه المصادر جلية في بعض المشاريع الثقافية.
المشاريع الثقافية: يتعلم الطالب عددا من المشاريع في هذه المرحلة مثل:
  1.   رحلة من الشك إلى اليقين المستوى الثاني.
  2.   الطهارة قولا وفعلا المستوى الثاني.
  3.   الصلاة سمع وطاعة المستوى الثاني.
  4.   سير العظماء المستوى الأول.
المستوى (ج):
اللغة العربية: في هذا المستوى يتقدم الطلاب في تعلم الكتابة والقراءة وتطوير مهارات التعبير. يتعمقون في تحليل الجمل المعقدة وفهمها. يزداد تركيزهم على استخدام اللغة العربية في المحادثات والتعبير عن أفكارهم بطريقة أكثر تعقيدا. يتم تدريبهم على الاستماع إلى المحادثات المتقدمة وفهمها بشكل صحيح، ويتعلم الطلاب أيضا أساسيات النحو والإعراب.
مصادر اللغة العربية: في هذا المستوى يتقدم الطلاب مستوى ضبط التلاوة حيث يتم ضبط قراءة أول أربعة أجزاء من القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم، بالإضافة إلى تعلم مهارات التجويد من حيث الأحكام والمخارج والصفات، بشكل عملي وتطبيقي، ولا يكتفي الطالب بتعلم التلاوة بل ينتقل إلى مصادر أخرى للغة العربية مثل السيرة والشعر والحديث ونرى هذه المصادر جلية في بعض المشاريع الثقافية.
المشاريع الثقافية: يتعلم الطالب عددا من المشاريع في هذه المرحلة مثل:
  1.   رحلة إلى الكعبة.
  2.   رحلة إلى باب الريان.
  3.   الأصدقاء والتطبع بأطباعهم.
  4.   الإنترنت بين المفاسد والمنافع.
  5.   الفرق بين تفكير الآباء والأبناء.

الخطة الدراسية:

نعتمد في تعليمنا للغة العربية وتلاوة القرآن والثقافة العامة خمس خطط  لكل مرحلة في قسم التعليم المنهجي بالإضافة إلى الخطة الحرة والخطة الخاصة،
وهي موزعة على الشكل التالي: 
الخطة رقم 1:
 60 ساعة
الخطة رقم 2:
 100 ساعة
الخطة رقم 3:
 150 ساعة
الخطة رقم 4:
 200 ساعة
الخطة رقم 5:
 260 ساعة
الخطة الحرة:
أقل من 50 ساعة
الخطة الخاصة:
مقيد حسب الاتفاق
يتم تحديد الخطة الدراسية حسب العمر والمعلومات السابقة في اللغة العربية ومدى إجادة الطالب للغة العربية وعوامل أخرى يتم تحديدها خلال الفترة التجريبية والتي تبلغ 15 يوماً، ويتم تعلم كل هذه الخطط بمعدل ثلاث حصص دراسية (موزعة على ثلاثة أيام في الإسبوع)، وكل حصة 45-75 دقيقة(حسب المرحلة التعليمية)، وعدد الطلاب 8-12طالباً.
 
 
 

هدفنا

يعد مركز الشام للثقافة والتعليم من المؤسسات التعليمية الرائدة في مجال تعليم اللغة العربية والثقافة الإسلام والعربية في أوروبا ويسعى المركز من خلال أهدافه المتنوعة إلى تعزيز الهوية العربية والإسلامية لدى الطلاب، وتأهيلهم لتحمل المسؤولية تجاه مجتمعاتهم وبناء مستقبل أفضل لنفسهم ولأمتهم.
أحد أهم أهداف مركز الشام هو تعليم اللغة العربية ومصادرها بطريقة سهلة وميسرة للطلاب من مختلف الجنسيات، حتى يتمكنوا من فهم وتحليل النصوص العربية بطلاقة، والتعبير عن أفكارهم بلغة صحيحة ومناسبة. ويعمل المركز على تعليم اللغة العربية من خلال مناهج حديثة ومتطورة تتضمن تعليم القواعد النحوية والصرفية، والمفردات والمصطلحات العربية الأساسية والمتقدمة.
كما يهدف المركز إلى تعليم القرآن الكريم وعلومه بطريقة ميسرة ومفهومة للطلاب، وتعليمهم التفسير والحفظ والتجويد، وتطبيق مبادئ القرآن الكريم في حياتهم اليومية. وتعتبر هذه الأهداف جزءا من رسالة المركز في نشر الوعي الديني والإسلامي بين الطلاب، وترسيخ القيم الإسلامية الأساسية في نفوسهم.

ما نقدمه لك

تعليم تلاوة القرآن الكريم وحفظه
نظام متكامل في تعليم اللغة العربية
الثقافة الإسلامية 
تنمية الذات وتطويرها
تربية النفس وتزكيتها
متعة التعلم واللعب

معلومات عنا

مركز الشام للثقافة والتعليم أحد أهم المراكز العربية في المانيا مدينة دويسبورغ، حيث يقوم المركز بتعليم اللغة العربية ومصادرها عبر الإنترنت، كما يقدم دروسا في تلاوة القرآن الكريم بعدد من الروايات.
وبالإضافة إلى ذلك يقدم المركز العديد من الندوات الثقافية والدينية التي تتناول مخاطر الإنترنت والمخدرات وأصدقاء السوء، وكيفية التعامل معها بشكل صحيح من خلال توعية الأسر والأولياء، وتطوير المهارات التربوية والتعليمية لديهم.
يتميز مركز الشام بأنه يواكب التطورات الحديثة في مجال التعليم، حيث يتم تدريس اللغة العربية بأحدث الطرق التعليمية وباستخدام التقنيات المتطورة لتحسين جودة التعليم ورفع مستوى الطلاب.
يستقبل المركز عددا كبيرا من الطلاب من مختلف الجنسيات والأعمار والدول، حيث وصل عدد الطلاب المسجلين في المركز إلى اكثر 200 طالبا وطالبة.
يوفر المركز 12 مستوى تعليمي من الصفر حتى الاختصاص.

الدروس تقدم بشرح المعلمين

المدير: عبد النافع الحسين

المشرف العام: مالك العلو

التقني: نبيل محمد

المعلم: وسام المصطاوي

المعلم: خالد محمد

المعلم: مصطفى المحمود

المعلمة: إيمان الحسين

المعلمة: ساجدة الطه